الإلحاد تحت عمائم العلماء
نشر في 2014-10-21 10:45:37
نشر بواسطة سلمان البدري من قطر في مقالات

لست من رواد نظرية المؤامرة التي تسكن كل شبر من تفكير البعض أو ربما الغالبية في العالم العربي والإسلامي، ولا أقول بأن الأمم تكالبت علينا كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها، ولا أجد في قلبي مكانًا لبعض اليقين المكذوب حول أساطيرنا، ربما كان ذلك في الماضي على سبيل المثال لا الحصر حينما قال هارون الرشيد لسحابة: "امطري حيث شئتِ فسوف يأتيني خراجك" أو ربما سيكون ذلك مستقبلا قابلا للتصديق بمشيئة القادر وحده حينما يُحَقِق المخلوقُ الشرط؛ فَيَصْدُق الوعد من الخالق. الواقع الذي نعيش أيامه يقول وهو يرتدي النظارة الواقعية بأنه لا شيء في مملكتنا يستدعي تكالب الأمم علينا ـ هذا إن كان لدينا واحدة ـ السؤال الذي يطرح نفسه على الساحة باحثا عن...

الجنس فى المجتمعات الإسلامية ..صور وحلول
نشر في 2014-10-21 17:24:15

(1) لحيته الخفيفة ومسبحته الطويلة ومصحفه الصغير فى جيبه فالتمس مقعدا بجواره وقال له:(أنا متزوج وعندى أولاد وأصلى وأصوم وأقرأ القرآن وأفعل الخيرات لكنى مدمن على مشاهدة الأفلام الجنسية واستمتع بذلكّ!) هكذا أخبرنى صديقى. ... عن أبي اليسر كعب بن عمرو الأنصاري قال : أتتني امرأة...

واشنطن أقرب إلى الأسد وإيران
نشر في 2014-10-21 17:04:14
نشر بواسطة علي باكير أحد كُتابنا في مقالات

كشف نواف الخليل، الناطق باسم حزب «الاتحاد الديمقراطي الكردي» (PYD) -الذي يعتبر النسخة السورية من حزب العمال الكردستاني المدرج على قائمة الإرهاب الأميركية والتركية- عن حصول اجتماع بين زعيم الحزب صالح مسلّم والجانب الأميركي، ممثلا بالموفد الخاص إلى سوريا دانيال روبن...

"LUCY" العقل البشري.. المعرفة والعلم!
نشر في 2014-10-21 16:56:03
نشر بواسطة عايد هديب من الأردن في سينما توك

لعله لا يخفى على أحد منّا أهمية العقل ومكانته عند الإنسان، فكل تلك الإنجازات التي نراها ونسمع عنها هي نتاج هذه الكتلة العضلية التي تشكل بمجموعها الإنسان، فللعقل قدرات عظيمة أوجدها الله سبحانه وتعالى فيه لتكتمل به ومعه مهمة الإنسان على هذه الأرض، فليس لقدراته حد ولا يلخصها...

مشهد الأحداث في اليمن .. إلى أين يتجه؟
نشر في 2014-10-21 16:49:17
نشر بواسطة عباس الضالعي أحد كُتابنا في مقالات

التكتيك السّياسي والأمني والإعلامي الذي صاحب فترة حكم الرئيس "هادي" في إدارة الفترة الانتقالية التي تمددت معها كل قضايا اليمن ضمن برنامج الفترة الانتقالية، ثورة فبراير 2011 فهي المرجعية الاساسية للمتغيرات خلال الفترة الانتقالية.  وبموجبها تم اختيار هادي رئيسا...

وعود شفهية في مؤتمر إعادة إعمار غزة
نشر في 2014-10-21 16:44:35
نشر بواسطة هنادي العنيس من لبنان في تقارير

شهدت القاهرة عاصمة الجمهورية العربية المصرية منذ عدة أيام واحداً من أكبر التجمعات الدولية، وهو مؤتمر إعادة إعمار غزة، وسط حالة جابت جميع من حضر من ممثلي الدول العربية والغربية أكدوا فيها وجوب إعادة هذا اللقاء في مؤتمر يعقد لإعادة إعمار غزة تطبيقاً للوعود التي وضعت. حيث...

مراوحة الأزمة الليبية في مكانها
نشر في 2014-10-21 16:39:21
نشر بواسطة أحلام رحومة من تونس في مقالات

ما يقارب من 42 عاماً تحت قبضة معمر القذافي عام 2011، ومنذ ذلك الحين والتآمر لم يخرج من الأراضي الليبية. فالانقسام والاقتتال أصبح لغة الحوار بين الليبيين، فهنا قوات للواء المتقاعد خليفة حفتر تقاتل، وهناك قوات لثوار ليبيا المعروفة باسم "فجر ليبيا" تدافع، وبرلمان يعلن...

وعد الدّولة الكُردية المُستقلة
نشر في 2014-10-21 16:29:59

كتب السّياسي الأمريكي  "جاريد بوليس"  عضو مجلس النواب الأمريكي عن ولاية كولورادو للحزب الديمقراطيّ، مقالة في جريدة "دنفر بوسط الأمريكية"  تناول فيه فيه المقومات التي تمتلكها الدولة الكُردية المُستقبلية التي ستكون، على حدّ رأيه حليفة للولايات المتحدة في...

عن أي مفهوم للمواطنة نتكلم؟
نشر في 2014-10-21 10:55:06

بعيداً عن  الحشو الاستهلاكي الإعلامي المتداول، و أجندات الخطاب السياسي  الجاهز ، وأمام سوء متوقعنا  لتحليل واضح  وشامل  لوضعنا الحالي . لا أخفي عليكم أن جميع المتتبعين في حيرة بعدما أصبحت اتجاهات البوصلة السياسية للمنطقة أكثر ضبابية ، خصوصا أمام تماهي الأزمات...

"يسمعون حسيسها" حروفٌ معتقةٌ بالموت
نشر في 2014-10-20 16:41:43
نشر بواسطة عمر الحكواتي من قطر في أدب

‫يسمعون حسيسها‬ حينَ تُشبع الأحرفٌ وتُعَتقُ بالموت ، حين يتَحول الوصف الكلامي  إلى رَسمةٍ تشمئز أحياناً من تفاصيلها الأبدان، وتتألم لواقعيتها  ويَنطلق سؤالٌ في غياهب العَقل هل تُصبح خياراتنا " الفكرية " جريمةً  يُعاقب عليها قانون " الكَيفِ والهوى "...

على أية حال .. أنا اسمي هديل
نشر في 2014-10-20 15:53:59
نشر بواسطة هديل غسان من قطر في أدب

  اسمي هديل . في محفظتي سبع ريالات ونصف ، هذا النصف أسقطه حبيبي اليوم في جيبي عندما اشترى لي شراباً ولم يجد داعِ لبقاء البقية في جيبه . عمري عشرون عاماً ، وفي يوم ميلادي احتفلت مرتين ، مرة مع صديقاتي ، ومرة مع حبيبي .. حينها لم يبتع لي هدية ، ولم يأتِ لي بكيكة كبيرة عليها اسمي...
التويتر
سجل في نشرتنا الإخبارية: